منتديات دلع الترفيهية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: كوافيره رنيم (آخر رد :المسوق العربي)       :: لماذا تظهر تفاحة آدم للرجال فقط؟ (آخر رد :القلب الحكيم)       :: عروض عيد الفطر المبارك لموقع كن مبدعا (آخر رد :فهد بن سعود)       :: مكافحة الصراصير بالجل الأمريكى #رأس الخيمة (آخر رد :امانى محمد)       :: عروض عيد الفطر المبارك لموقع البورد العالمي للتنمية البشرية (آخر رد :صابرين عصام)       :: عروض عيد الفطر المبارك لموقع البورد العالمي للتنمية البشرية (آخر رد :صابرين عصام)       :: عروض عيد الفطر المبارك لموقع البورد العالمي للتنمية البشرية (آخر رد :صابرين عصام)       :: عروض عيد الفطر المبارك لموقع كن مبدعا (آخر رد :فهد بن سعود)       :: عروض عيد الفطر المبارك لموقع البورد العالمي للتنمية البشرية (آخر رد :صابرين عصام)       :: عروض عيد الفطر المبارك لموقع كن مبدعا (آخر رد :فهد بن سعود)       :: عروض عيد الفطر المبارك لموقع كن مبدعا (آخر رد :فهد بن سعود)       :: عروض عيد الفطر المبارك لموقع البورد العالمي للتنمية البشرية (آخر رد :صابرين عصام)       :: عروض عيد الفطر المبارك لموقع البورد العالمي للتنمية البشرية (آخر رد :صابرين عصام)       :: عروض عيد الفطر المبارك لموقع كن مبدعا (آخر رد :فهد بن سعود)       :: دورات تطبيقات الويب ودورة برمجة الاندرويد وبرمجة الايفون اونلاين (آخر رد :reemheeh)       :: عروض عيد الفطر المبارك لموقع كن مبدعا (آخر رد :فهد بن سعود)       :: عروض عيد الفطر المبارك لموقع البورد العالمي للتنمية البشرية (آخر رد :صابرين عصام)       :: اداره صفحات الفيس بوك وتصميمات جرافيك (آخر رد :جنى ميرو)       :: حسابات تويتر بيض للتعريب والأضافة لسكربات التغريد التلقائي (آخر رد :ضيااء)       :: عروض عيد الفطر المبارك لموقع كن مبدعا (آخر رد :فهد بن سعود)       :: عروض عيد الفطر المبارك لموقع البورد العالمي للتنمية البشرية (آخر رد :صابرين عصام)       :: دورات تطبيقات الويب ودورة برمجة الاندرويد وبرمجة الايفون اونلاين (آخر رد :ضياء ألروح)       :: عروض عيد الفطر المبارك لموقع البورد العالمي للتنمية البشرية (آخر رد :صابرين عصام)       :: مشروع ايكن سيتي (آخر رد :بحر الثلاثين)       :: عروض عيد الفطر المبارك لموقع البورد العالمي للتنمية البشرية (آخر رد :صابرين عصام)      



⋟★⋞۩العصر المملوكي۩ ⋟★⋞ دواوين شعراء العصر المملوكي.

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 12-04-18, 02:23 PM   #10
الصورة الرمزية القلب الحكيم
رقم العضوية : 1
المشاركات : 148,868
بمعدل : 33.72 يوميا
عدد النقاط : 23
الانتساب : Jun 2006
القلب الحكيم is on a distinguished road
الحالة
القلب الحكيم متصل الآن
افتراضي رد: صلاح الدين الصفدي

هَل الْبَرْق قد وشى مطارف ديجور
أَو الصُّبْح قد غشي دجى الْأُفق بِالنورِ
وَهل نسمَة الأسحار جرت ذيولها
على زهر روض طيب النشر مَمْطُور
وهيهات بل جَاءَت تَحِيَّة جيرة
إِلَى مغرم فِي قَبْضَة الْبعد مأسور
أَتَتْهُ وَمَا فِيهِ لعائد سقمه
سوى آنة تنبث من قلب مصدور
فَلَمَّا تهادت فِي حلى فصاحة
من النّظم عَن سحر البلاغة مأثور
أكب على تقبيلها بعد ضمهَا
إِلَى خاطر من لوعة الْبَين مكسور
وأجرى لَهَا دمع المآقي وَلم يكن
يُقَابل منظوما سواهُ بمنثور
فأرشفه كأس السلاف خطابها
وغازله من خطها أعين الْحور
فكم حِكْمَة فِيهَا لَهَا الحكم فِي النهى
وَكم مثل فِي غَايَة الْحسن مَشْهُور
يرى كل سطر فِي محَاسِن وَضعه
كمسك عذار فَوق وجنة كافور
فَلَا ألف إِلَّا حكت غُصْن بانة
وهمزتها من فَوْقهَا مثل شحرور
فَأصْبح لَا يثنى إِلَى الرَّوْض جيده
غراماً وَلم يعدل بهَا ورده الْجُورِي
وَقد كَانَت الأطماع نَامَتْ ليأسها
فَلَمَّا أَتَت قَالَ الغرام لَهَا ثوري
وزادت جفون الْعين سهداً كَأَنَّمَا
حبتها بكحل مِنْهُ فِي الجفن مذرور
وَكَانَ الدجى كالعام فاحتقرت بِهِ
وَقَالَت لَهُ ميعادك النفخ فِي الصُّور
وَلم ترض من نَار الحشا باتقادها
فقد قذفت فِي كل عُضْو بك النُّور
وَمَا شكرت عَيْني على سفح عبرتي
على أَن محصول البكى غير مَحْصُور
وَقَالَت أما تخبا الدُّمُوع لشدَّة
فدعها تفض من زاخر اللج مسجور
وَلَو كنت ألْقى فِي البكى فرجا لما
مضى الْيَوْم حَتَّى كنت أول مسرور
أاحبابنا عذرى على الْبعد وَاضح
وَمَا كل صب فِي البعاد بمعذور
فَلَو كنت ألْقى الصَّبْر هَانَتْ مصيبتي
وَلكنه للحظ فِي غير مقدوري
فَإِن تبعثوا لي من زَكَاة اصطباركم
فَإِنِّي لما تهدونه جد مضرور
سلوا اللَّيْل هَل آنست فِيهِ برقدة
فَمَا هُوَ مِمَّن رَاح يشْهد بالزور
فكم لي فِيهِ صعقة موسوية
وللقلب من ذكراكم دكة الطّور
تشفعت للبين المشت بكم عَسى
يعود هزيم الْقرب عودة مَنْصُور
على أَن جاه الْحَظ أكْرم شَافِع
ولولاه كَانَ الدَّهْر أطوع مَأْمُور
وَمَا هُوَ إِلَّا الْحَظ يعْتَرض المنى
وَلَو صَحَّ لم يحْتَج إِلَى بنت مَنْظُور
فكم فِي البرايا بَين عان وَمُطلق
وسال ومحزون ودان ومهجور
ليست في ديوان الصفدي ولكنه نسبها النفسه في كنابة الوافي بالوفيات في مراسلاته مع ابن سيد الناس

كَانَ سَمْعِي فِي مصر بالشي
خ فتح الدّين يجني الْآدَاب وَهِي شهيه
يَا لَهَا غربَة بِأَرْض دمشق
أعوزتني الْفَوَاكِه الفتحيه
ليست في ديوان الصفدي ولكنه نسبها النفسه في كنابة الوافي بالوفيات في مراسلاته مع ابن سيد الناس

أيا ماجداً ما وهي فضله
ونجم مكارمه ما هوى
أبن أيما اسم خفى منظراً
وخف ويلفى شديد القوى
ولا ومن فيه وفى وزنه
إذا أنت حققت عمداً سوى

قلت له لما أتينا إلى
مخاضةٍ أهوالها صعبه
جز لا تخفها قال لي كيف لا
أخاف شيئا يبلغ الركبه

يَا فَاضلا كرمت فِينَا سجاياه
وخصنا باللآلى من هداياه
خصصتني بقريض شف جوهره
لما تألق مِنْهُ نور مَعْنَاهُ
من كل بَيت مبانيه مشيدة
كم من خبايا معَان فِي زواياه
إِذا أديرت قوافيه وَقد ثمل ال
نديم أغنته عَن رَاح تعاطاه
وَغير مستنكر من أهل أندلس
لطف إِذا هَب من روض عَرفْنَاهُ
هم فوارس ميدان البلاغة فِي
يَوْم الفصاحة أَن خطوا وَأَن فاهو
إيه تفضلت بالنظم البديع فَمَا
أَعْلَاهُ عِنْدِي من عقد وأغلاه
أَقْسَمت لَو سمعته أذن ذِي حزن
فِي الدَّهْر الهمه البشري والهاه
أَشرت فِيهِ بِأَمْر مَا أقابله
إِلَّا بِطَاعَة عبد خَافَ مَوْلَاهُ
وَلست أَهلا لِأَن تروى فضايح مَا
عِنْدِي لِأَنِّي من التَّقْصِير أخشاه
وَلَيْسَ إِلَّا الَّذِي ترضاه فأرو عَن ال
مَمْلُوك مَا رحت تهواه وترضاه
القصيدة لم تريد في ديوانه ولكنه اوردها لنفسه في كتابه الوافي بالوفيات في اجازته للشاعر ابن جابر الاندلسي على ابيات بعث بها اليه . --- ج2 / ص 112

عَبدك هَذَا العتاب صبره
وَنَفسه بالملام منكمشه
وَكَانَ من قبل إِذْ تلاطفه
يقْرَأ تَصْحِيف نَفسه نقشه
غير منشورة في ديوانه ولكنه نسبها لنفسها في مساجلات حوارية ومراسلات بينه وبين ابن نباتة المصري

وقفت على نظمك المشتهي
وعاينت روضته اليانعة
فكم ألف مثل غُصْن النقا
وهمزتها فَوْقهَا ساجعه
أَقَامَت على الود لي حجَّة
وَلَكِن عَن النَّاس لي قاطعه
وَقد سمع العَبْد ألفاظها
فيا حسنها فِي الحشا واقعه
وَأصْبح شكري لَهَا تالياً
وَجُمْلَته للثنا جَامعه
ورحت لباب الثنا قارعاً
إِلَى أَن تصيب العدي قارعه
غير منشورة في ديوانه ولكنه نسبها لنفسها في مساجلات حوارية ومراسلات بينه وبين ابن نباتة المصري

يَا من نحا الْفضل فاقتني جملا
مَا أبعد النَّاس من مقربه
دابك عكس الَّذِي تحاوله
مني فِي ملغز بعثت بِهِ
أحرفه أَربع فَإِن سقط ال أول باد الْبَاقِي لمنتبه
رَأَيْت من شَاءَ قلب أحرفه
كابد أَشْيَاء من تقلبه
فِي الشّجر الْأَخْضَر النَّضِير بدا
كَأَنَّهُ الْجَمْر فِي تلهبه
غير منشورة في ديوانه ولكنه نسبها لنفسها في مساجلات حوارية ومراسلات بينه وبين ابن نباتة المصري

مَتى لَاق بالعشاق عز وسطوة
كأَنك من ذل الْمحبَّة فِي شكّ
تلق الْهوى مَعَ مَا ملكت بذلة
لتنظم مَعَ أهل الْمحبَّة فِي سلك

عذيري من مولى يرى الْعذر وافراً
بسيطاً وَمَا إقباله مُتَقَارب
يصد دلالاً عَن ودادي وينثني
وَقبل صُدُور الذَّنب مني يُعَاتب
غير منشورة في ديوانه ولكنه نسبها لنفسها في مساجلات حوارية ومراسلات بينه وبين ابن نباتة المصري

اخْتَلَفْنَا لبديع النّظم فِي
كل مَا تهديه من لفظ فصيح
قَالَ غَيْرِي هُوَ زهر قَالَ لَا
قلت زهر قَالَ لي هَذَا الصَّحِيح
غير منشورة في ديوانه ولكنه نسبها لنفسها في مساجلات حوارية ومراسلات بينه وبين ابن نباتة المصري

مَا بعد فقدك لي أنس أرجيه
وَلَا سرُور من الدُّنْيَا أقضيه
إِن مت بعْدك من وجد وَمن حزن
فَحق فضلك عِنْدِي من يُوفيه
وَمن يعلم فِيك الْوَرق أَن جهلت
نواحها أَو تناسته فتمليه
إِمَّا لطافة أنفاس الرياض فقد
نسيتهَا غير لطف كنت تبديه
وَأَن ترشفت عذب المَاء اذْكُرْنِي
زلاله خلقا قد كنت تحويه
يَا راحلاً فَوق أَعْنَاق الرِّجَال وأجفان الملائك تَحت الْعَرْش تبكيه
وذاهباً سَار لَا يلوي على أحد
وَالذكر ينشره واللحد يطويه
وماضياً غفر الله الْكَرِيم لَهُ
باللطف حاضره مِنْهُ وباديه
وَبَات بالحور والرضوان مشتغلاً
إِذْ أَقبلت تتهادى فِي تلقيه
حَتَّى غَدا فِي جنان الْخلد مبتهجاً
وَالْقلب بالحزن يفنى فِي تلظيه
لهفي على ذَلِك الشَّخْص الْكَرِيم وَقد
دَعَاهُ نَحْو البلى فِي الترب داعيه
وحيرتي فِيهِ لَا تقضي عَليّ وَلَا
تقضي لواعجها حَتَّى أوافيه
أجْرى الأسى عبراتي كالعقيق وَقد
اصم سَمْعِي وأصمى الْقلب ناعيه
يَا وَحْشَة الدَّهْر فِي عين الْأَنَام فقد
خلت وُجُوه اللَّيَالِي من مَعَانِيه
ووحشة الدَّهْر أَن تنثر ملاءته
وَلم تطرز حواشيها أمالية
يَا حَافِظًا ضَاعَ نشر الْعلم مِنْهُ إِلَيّ
أَن كَاد يعرفهُ من لَا يُسَمِّيه
صان الرِّوَايَة بِالْإِسْنَادِ فامتنعت
ثغورها حِين حاطتها عواليه
واستضعفت بارقات الجو أَنْفسهَا
فِي فهم مشكلة عَن أَن تجاريه
حفظت سنة خير الْمُرْسلين فَمَا
أَرَاك تمسي مضاعاً عِنْد باريه
لله سعيك من حبر تبحر فِي
علم الحَدِيث فَمَا خابت مساعيه
وَهل يخيب معَاذ الله سعى فَتى
فِي سنة الْمُصْطَفى أفنى لياليه
يَكْفِيهِ مَا خطه فِي الصُّحُف من مدح النني
يَكْفِيهِ هَذَا الْقدر يَكْفِيهِ
عز البُخَارِيّ فِيمَا قد أُصِيب بِهِ
مَاتَ الَّذِي كَانَ بَين النَّاس يدريه
كَأَنَّهُ مَا تحلى سمع حاضره
بِلَفْظِهِ عِنْد مَا يرْوى لآليه
رِوَايَة زانها مِنْهُ بِمَعْرِِفَة
مَا كل من قَامَ بَين النَّاس يرويهِ
يَا رحمتاه لشرح التِّرْمِذِيّ فَمن
يضم غربته فِينَا ويؤويه
لَو كَانَ أمهله دَاعِي الْمنون إِلَى
أَن تَنْتَهِي فِي أَمَالِيهِ أمانيه
لَكَانَ أهداه روضاً كُله زهر
أنامل الْفِكر فِي مَعْنَاهُ تجنيه
من للقريض فَلم أعرف لَهُ أحدا
سواهُ رقت بِهِ فِينَا حَوَاشِيه
مَا كَانَ ذَاك الَّذِي تَلقاهُ ينظمه
شعرًا وَلكنه سحر يعانيه
يهز سامعه حَتَّى يخيل لي
كأس الحميا إدارتها قوافيه
وَمن يمر على القرطاس رَاحَته
فينبت الزهر غضاً فِي نواحيه
مَا كل من خطّ فِي طرس وسوده
بالحبر تَغْدُو بِهِ بيضًا لياليه
وَلَا تخل كل من فِي كَفه قلم
إِذا دَعَاهُ إِلَى معنى يلبيه
هَيْهَات مَا كَانَ فتح الدّين حِين مضى
وَالله إِلَّا فريداً فِي معاليه
كم حَاز فضلا يَقُول الْقَائِلُونَ لَهُ
لَو حازك اللَّيْل لابيضت دياجيه
لَا تسْأَل النَّاس سلني عَن خلائقه
لتأْخذ المَاء عني من مجاريه
مَاذَا أَقُول وَمَا للنَّاس من صفة
محمودة قطّ إِلَّا ركبت فِيهِ
كَالشَّمْسِ كل الورى يدْرِي محاسنها
وَالْكَاف زَائِدَة لَا كَاف تَشْبِيه
سقى الْغَمَام ضريحاً قد تضمنه
صوباً إِذا انهل لَا ترقى غواديه
وباكرته تحيات نوافحها
من الْجنان تحييه فتحييه
ليست في ديوان الصفدي ولكنه نسبها النفسه في كنابة الوافي بالوفيات في مراسلاته مع ابن سيد الناس

لما أتيت دمشقاً بعد مصر وَفِي
عطفي مِنْك بقايا الْفضل للراجي
عظمت من أجل مَوْلَانَا وصحبته
وَقيل هَذَا بِمصْر صَاحب التَّاج

جَاءَت تدار على النُّفُوس شمولها
وتجر من فَوق الرياض ذيولها
أبياتك الغر الَّتِي أبدعتها
تطوي على جمل الْجمال فصولها
ويسير فِي الْآفَاق ذكرك لي بهَا
وتهب بالإقبال مِنْك قبُولهَا
قد ألغزت لي فِي مُسَمّى وَاحِد
وَله مقادير تفَاوت طولهَا
كغمامة ترخى على ليل الشَّبَاب الغض أَو صبح المشيب فضولها
لَا يَسْتَحِيل إِذا قلبت حُرُوفه
بِالْعَكْسِ بل يبْقى لَهَا مدلولها
وحروفه بَيت وَبَاقِي لَفظه
أس على التَّصْحِيف رحت أقولها
هَذَا الْجَواب وَغَايَة الْفضل الَّتِي
قد نلتها فِي النّظم لست أطولها
فلك النُّجُوم تسير فِي فلك العلى
مَا شَأْنهَا بعد الطُّلُوع أفولها
هذه ليست من الديوان ولكنه اوردها لنفسه في كتابه الوافي بالوفيات في مراسلاته مع تاج الدين ابن البارنباري

هذا غلامي أحمق
يغتاظ إن حاولت برأه
وله على جرايةٌ
مع ذا وكدت أقول جرأة

حازَ من الأفق سنا برقه
وجاز شأو الريح في سبقه
عليه من جدته والصبى
شواهدٌ دلت على عتقه

وَيَا رَسُولي إِلَيْهِم صف لَهُم أرقي
وَأَن طرفِي لضيف الطيف مرتقب
وأسأل مواهبهم للعين بعض كرى
عساي أَن يهبوا لي بعض مَا نهبوا
ولطف القَوْل لَا تسأم مُرَاجعَة
وأشك الْهوى والنوى قد ينجح الطّلب
عرض بذكرى فَإِن قَالُوا أتعرفه
فأسأل لي الْوَصْل وأنكرني إِذا غضبوا
لم ترد في الديوان ولكنها نسبها لنفسه في كتابه الوافي بالوفيات صج2 / ص 42
وَيَا رَسُولي إِلَيْهِم صف لَهُم أرقي
وَأَن طرفِي لضيف الطيف مرتقب
وأسأل مواهبهم للعين بعض كرى
عساي أَن يهبوا لي بعض مَا نهبوا
ولطف القَوْل لَا تسأم مُرَاجعَة
وأشك الْهوى والنوى قد ينجح الطّلب
عرض بذكرى فَإِن قَالُوا أتعرفه
فأسأل لي الْوَصْل وأنكرني إِذا غضبوا
لم ترد في الديوان ولكنها نسبها لنفسه في كتابه الوافي بالوفيات صج2 / ص 42
وَيَا رَسُولي إِلَيْهِم صف لَهُم أرقي
وَأَن طرفِي لضيف الطيف مرتقب
وأسأل مواهبهم للعين بعض كرى
عساي أَن يهبوا لي بعض مَا نهبوا
ولطف القَوْل لَا تسأم مُرَاجعَة
وأشك الْهوى والنوى قد ينجح الطّلب
عرض بذكرى فَإِن قَالُوا أتعرفه
فأسأل لي الْوَصْل وأنكرني إِذا غضبوا
لم ترد في الديوان ولكنها نسبها لنفسه في كتابه الوافي بالوفيات صج2 / ص 42
وَيَا رَسُولي إِلَيْهِم صف لَهُم أرقي
وَأَن طرفِي لضيف الطيف مرتقب
وأسأل مواهبهم للعين بعض كرى
عساي أَن يهبوا لي بعض مَا نهبوا
ولطف القَوْل لَا تسأم مُرَاجعَة
وأشك الْهوى والنوى قد ينجح الطّلب
عرض بذكرى فَإِن قَالُوا أتعرفه
فأسأل لي الْوَصْل وأنكرني إِذا غضبوا
لم ترد في الديوان ولكنها نسبها لنفسه في كتابه الوافي بالوفيات صج2 / ص 42

عُرْوَة الود من طباعي وثقى
قبل تهدي الحزام يَا ابْن الْكِرَام
فودادي قد اغتدى عَرَبيا
كَونه بَين عُرْوَة وحزام
غير منشورة في ديوانه ولكنه نسبها لنفسها في مساجلات حوارية ومراسلات بينه وبين ابن نباتة المصري

ظَنَنْت العَبْد عَن مصر تسلى
فأهدى جودك الوافي بسلى
نعم اذكرتني عَيْشًا بِمصْر
واقبالاً من الدُّنْيَا تولى
طَعَام فَوْقه لحم شهي
إِلَى كل النُّفُوس فَكيف يقلى
ودهن فَوْقه قد كَانَ صبا
تلظت ناره حَتَّى تسلى
غير منشورة في ديوانه ولكنه نسبها لنفسها في مساجلات حوارية ومراسلات بينه وبين ابن نباتة المصري

قد قلت إِن ثَلَاثًا عمر غيبته
عني وَذَلِكَ وعد غير مَكْذُوب
وَلَيْسَ وَعدك شَاة سَاقهَا الزَّمن
الْجَانِي فعلقها مِنْهُ بعرقوب
في كتاب اعاره للشاعر ابن نباتة المصري لثلاثة ايام وتأخر فيها ابن نباتة .
---
غير منشورة في ديوانه ولكنه نسبها لنفسها في مساجلات حوارية ومراسلات بينه وبين ابن نباتة المصري

انتهى
  رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



http://www.wiseheart6.com/

wiseheart6@gmail.com
wiseheart6@yahoo.com
wiseheart6@hotmail.com

0096566467666
0096562222798
0096178887348
twitter
facebook
facebook
tumblr
blogspot
telegram
linkedin
 


الساعة الآن 09:08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. By wadifatima
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات دلع الترفيهية