منتديات دلع الترفيهية

 

دخول الدردشة
« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تصميم لوجو احترافى للشركات (آخر رد :جنى ميرو)       :: حلول تمويليه للمؤسسات (آخر رد :بحر الثلاثين)       :: برج بلو ويفز من تايجر العقارية في دبي (آخر رد :مو السيد)       :: برج بلو ويفز من تايجر العقارية (آخر رد :فاطمه رضا)       :: برنامج حسابات (آخر رد :لمياء على)       :: برج بلو ويفز من تايجر العقارية (آخر رد :سمير كمال رامي كمال)       :: موقع ام القرى السياحي (آخر رد :سمير كمال رامي كمال)       :: موقع ام القرى السياحي (آخر رد :سمير كمال)       :: ارخص خدمات تصميم الصور (آخر رد :سمير كمال رامي كمال)       :: ارخص خدمات تصميم الصور (آخر رد :سمير كمال)       :: إجراء تجميلي يغير حياتك الى الافضل؟ وعمليات شد البطن ؟ (آخر رد :بحر الثلاثين)       :: مظلات وسواتر الاختيار الاول | مظلات وسواتر 0500559613 alakhttiar1.com عروض ممتازة سواترالتخصصي (آخر رد :عروض تسويق)       :: مظلات وسواتر الاختيار الاول- الرياض-التخصصي-حي النخيل ت/0114996351 ج/ 0500559613 (آخر رد :عروض تسويق)       :: مظلات سيارات منزلك بالرياض بسعر يبدا من 80 ريال التركيب بيوم واحد فقط 0535553929 الاختيارالاول (آخر رد :عروض تسويق)       :: اسعار مظلات وسواتر الاختيار الاول- الرياض-التخصصي-حي النخيل ت/0114996351 ج/ 0500559613 (آخر رد :عروض تسويق)       :: مظلات وسواتر - مظلات وسواتر التخصصي مظلات وسواتر الاختيارالاول التخصصي سواتر ومظلات الرياض مظلات (آخر رد :عروض تسويق)       :: مظلات وسواتر التخصصي: 0500559613 انواع المظلات والسواتر بالصورباسعار تبدا من 80 ريال (آخر رد :عروض تسويق)       :: مظلات وسواتر الاختيار الاول | مظلات وسواتر 0500559613 alakhttiar1.com جديد المظلات والسواتر (آخر رد :عروض تسويق)       :: معارض مظلات وسواتر الاختيار الاول- الرياض-التخصصي-حي النخيل ت/0114996351 ج/ 0500559613 (آخر رد :عروض تسويق)       :: مظلات الاختيار: الرواد في تركيب مشاريع مظلات السيارات 0548682241 مظلات مدارس- هناجر (آخر رد :عروض تسويق)       :: هناجروسواتر التخصصي: 0500559613 انواع المظلات والسواتر بالصورباسعار تبدا من 80 ريال (آخر رد :عروض تسويق)       :: بالصور سابقة مشاريع مظلات مواقف السيارات الحكومية والخاصة من مؤسسة مظلات الرياض 0114996351 اسعارنا م (آخر رد :عروض تسويق)       :: مظلات سيارات وسواتر االاختيارالاول 0500559613 تصاميم فخمه اسعار تبدا من 80 ريال للمتر (آخر رد :عروض تسويق)       :: مظلات وسواتر الاختيار الاول- الرياض-التخصصي-حي النخيل ت/0114996351 ج/ 0500559613 مظلات سيارات وسواتر (آخر رد :عروض تسويق)       :: مظلات سيارات منزلك بالرياض بسعر يبدا من 80 ريال التركيب بيوم واحد فقط 0535553929 الاختيارالاول (آخر رد :عروض تسويق)      


العودة   ::: منتديات دلع - القلب الحكيم ::: > ][§¤°^°¤§][المنتدى الإسلامي][§¤°^°¤§][ > εïз::.. القسم الإسلامي العام ..::εïз

εïз::.. القسم الإسلامي العام ..::εïз قرآن كريم وحديث شريف وفتاوى وفقه وعقائد وأدعية وأذكار وغير ذلك.

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-08-09, 08:52 PM   #1
 
الصورة الرمزية إلهام
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: في سماء العقيدة
المشاركات: 70,130
إلهام is on a distinguished road
Question حكم مشاهدة الأفلام الإباحية وطرق علاج هذا الداء الفتاك اللآآآآآخلاقي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حكم مشاهدة الأفلام الإباحية
[14:37مكة المكرمة ] [19/07/2008]


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
السائل أحمد المهدي- القاهرة
ما حكم الدين في مَن يشاهد الأفلام الإباحية ومَن يعرضها في الأماكن العامة، سواءٌ كان على الدش أو النت؟ وهل مَن يشاهد ذلك عليه وزر مَن يرتكب هذه الفعلة الشنعاء؟
يجيب عن هذا السؤال: الشيخ سعد فضل من علماء الأزهر الشريف:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد..
من رحمة الله تعالى بعبادة أنه لم يدعهم في غمةٍ من أمر الحلال والحرام، بل بيَّن الحلال والحرام وفصل الحرام في قوله تعالى: ﴿وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ مَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ﴾ (الأنعام: من الآية 119) وفي وقعة السؤال فإن مشاهدة الأفلام المخلة والمثيرة للشهوات حرام شرعًا ومشاهدها مسئولٌ أولاً بمشاهدته عن بصره وسمعه لقول الله تعالى: ﴿إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولاً﴾ (الإسراء: من الآية 26).

وفي حديثٍ رواه البخاري ومسلم: "كُتب على ابن آدم نصيبه من الزنى؛ فهو مدرك ذلك لا محالة: العينان زناهما النظر، والأذنان زناهما الاستماع، واللسان زناه الكلام، واليد زناها البطش- أي اللمس- والرجل زناها الخطا، والقلب يهوى ويتمنَّى، ويصدق ذلك الفرج أو يكذبه" وفي رواية لمسلم "والفم يزني وزناه القبل".

لقد حرَّم الله الزنى، وحرَّم كل وسيلةٍ تُوصِّل إليه، فقال سبحانه ﴿وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلاً (32)﴾ (الإسراء).

والحديث يبيِّن بعض هذه الرسائل؛ فمشاهدة الأفلام الجنسية وبخاصة الشباب غير المتزوج، من أجل التمتع وتلبية الرغبات المكبوتة إن كان ذلك يحمل على التنفيس بوسيلةٍ محرمة كان حرامًا، ولقد حرَّم العلماء النظر بشهوة في المحرَّم الذي أشار إليه الحديث المذكور بقوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم: "ويصدق ذلك الفرج أو يكذبه".

وعلى الشباب بالذات أن يهدئ من ثورته الجنسية بالزواج إن كان قادرًا، وإلا كانت التهدئة بالاعتدال في الغذاء والبُعد عن المثيرات، كما يقول الحديث الشريف "يا معشر الشباب.. من استطاع منكم الباءة- أي تكاليف الزواج- فليتزوج؛ فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم؛ فإنه له وجاء" أي قاطع، رواه البخاري ومسلم.

ويجب البعد عن كل ما يثير الشهوات من مناظر وأغانٍ وغيرها، كما جاء في الحديث الأول مع مراعاةِ ما قال الله تعالى في صفات المؤمنين المفلحين: ﴿وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5) إِلاَّ عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6) فَمَنْ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْعَادُونَ (7)﴾ (المؤمنون).

أما الذين يعرضون هذه الأفلام الإباحية في الأماكن العامة، سواءٌ كان ذلك على الدش أو النت فأحيلهم إلى قول الله تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ (19)﴾ (النور).

فالذين يحبون إشاعة الفاحشة مجرد أنهم يريدون انتشارها في المؤمنين الأطهار لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة، فما بالك بمَن يقوم ببث ذلك في بيوت المسلمين؟!

ونحذر هؤلاء جميعًا من قول الله تعالى: ﴿وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ وَأَثْقَالاً مَعَ أَثْقَالِهِمْ وَلَيُسْأَلُنَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَمَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ (13)﴾ (العنكبوت)، وعلى المشاهد أن يميز بين الخبيث والطيب، وبين الحلال والحرام كما وضحنا أعلاه، وإلا فهو شريكٌ لمَن بثَّ هذه الإباحيات.

نسأل الله أن يبصرنا بعيوبنا، وأن يقويَ إيماننا، ويصرف عنا السوء، وأن يجعل عملنا في مرضاته.. إنه سميع قريب، والله تعالى أعلم.

للمزيد من المعرفة :

******************



مشاهدة الأفلام الإباحية.. ما العلاج؟!
[14/02/2006]
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



السلام عليكم ورحمه الله وبركاته..
أنا شاب أحفظ القرآن الكريم، وأحافظ على صلاة الجماعة، وأجتهد في صيام النوافل وقيام الليل، وأدعو الناس إلى الخير، وأجتهد في فعله، وألتزم بحسن الخلق، ويظن الناس بي خيرًا، إلا أني ابتُليت بمشاهدةِ الأفلام الإباحية، ليس حبًّا لها ولكن ضعفًا، وأنا أُجاهد نفسي كثيرًا في تركها إلا أني أضعفُ وأعود وهكذا.

وأنا الآن مُقدِمٌ على اختيارِ شريكةِ حياةٍ لي إلا أنني في غايةِ القلق، والخوف من أن أظلمَها، وخوفًا من أن أُرزق بزوجةٍ يُعاقبني الله عز وجل بها بما قدمت يدي، وأنا والله أسعى في الزواج حبًّا لله وغلقًا لباب الفتنة، فقد تعبت كثيرًا منها، وقد صمتُ وصليتُ ودعوتُ إلا أني أعود.

بالله عليكم أرشدوني؛ هل أنا محقٌّ في شعوري أم أنه الشيطان يوسوس لي؟ خصوصًا أني أشعر بأنَّ زواجي بصالحة سيكون نقطة انطلاقة لي في العودة النهائية، وفي الدعوة وفي كل خير، وجزاكم الله خيرًا.

الرد: د. عمرو الشيخ
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
حياك الله أخي الحبيب، وبارك الله فيك ونفع بك ونتضرع إلى الله العلي الأعلى أن يغضَّ بصركَ ويُحصِّن فرجك، ويرزقك الزوجةَ الصالحةَ التي تقر عينك وتعينك على طاعةِ الله وعلى أمرِ دينك ودنياك.

بدايةً أخي الحبيب.. إنَّ اعترافك بتقصيرك وإدراكك للخطأ الذي تقع فيه هو جزءٌ كبيرٌ من العلاج، وعليك أن تتبعه بعلاجاتٍ أخرى، وأن تكون عالي الهمَّة، تفزع إلى الحقِّ ومتطلَّباته، وأن لا ترضى لنفسك بأن تكون مع مَن قال الله فيهم ﴿كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُونَ(3)﴾ (الصف).

إنَّ مَن يأمر بالمعروف ولا يأتيه وينهى عن المنكر ويأتيه يقع تحت طائلة الآيات الكريمة التي تتحدَّث عن المنافقين وعواقب أفعالهم يقول تعالى: ﴿وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ(14)﴾ (البقرة) وفي موضعٍ قرآنيِ آخر يقول: ﴿يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ﴾ (البقرة: 9)، ويقول عزَّ وجلَّ: ﴿وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلاةِ قَامُوا كُسَالَى يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلاَّ قَلِيلاً﴾ (النساء: 142) وإنا نربأ بك أيها الشاب الهُمام أن تكون كذلك.

أخي الحبيب.. لا بدَّ أن تقِف مع نفسك وقفةً جادَّةً ومخلصةً ومتجرِّدةً من الأهواء، وتدرس الأسباب التي تدعوك إلى هذا الموقف الخطير، فأنت تعتلي منبر رسول الله- صلى الله عليه وسلم- فعليك أن تتخلَّق بأخلاقه العظيمة، وشمائله الطيِّبة، وخصاله الفاضلة.

إننا نريدك أن تتطهَّر من أمراض الذنوب والنفاق، وأن تجتهد لتحقيق ذلك ما وسعك الجهد وأمكنك العمل، وثِقْ بأنَّ الذي يُجهِد نفسه في هذا السبيل موفَّقٌ ومُعان: ﴿وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا﴾ (العنكبوت: من الآية 69)؛ فالنفاق قد يغزو النفوس المؤمنة، وقد يعكِّر صفوها، ويدفع بها إلى طرقٍ ملتويةٍ.

أخي الحبيب.. أعِد حساباتك مع نفسك، وحاسب نفسك قبل أن تُحاسَب، وزِن أعمالك قبل أن تُوزن عليك، فإنَّ من يُعرِض عن ذكر الله تعالى يعِش حياةَ الأشقياء التعساء لقول الله تعالى: ﴿وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى(124)﴾ (طه).
وإليك بعض النصائح التي أرجو الله أن تكون عونًا لك على الطاعة:

- الالتزام بالإسلام عبر الصحبة الطيِّبة، فإنَّ الذئبَ يأكل من الغنم القاصية، والإيمان كما تعلم بين إقبالٍ وإدبار، ومن ثَمَّ لا بدَّ أن ترمي بنفسك في أحضان الصالحين؛ حتى تكون هناك فرصةٌ للتناصح والتواصي بالحقِّ والتواصي بالصبر.

- حسن التوجُّه إلى الله تعالى والإخلاص والصدق معه، فإنَّ كلَّ ذلك مدعاةٌ للالتزام.

- محاسبة النفس على تقصيرها فيما هو مطلوبٌ منها، أو عند ارتكاب شيء محظور، وعلاجه بالاستغفار وصدق التوبة إلى الله.
- حسن الالتزام بالأوامر والنواهي.

- الإكثار من الطاعات والنوافل وقيام الليل وصيام التطوُّع وكثرة الذكر والشكر.

- التفكُّر ودوام المراقبة لله تعالى.
وتذكَّر دومًا أنَّك إنسانٌ تخطئ وتصيب، والخير فينا أن نجاهد أنفسنا.
ونهديك هذا البرنامج العملي للتوبة من مشاهدة الأفلام الإباحية والذي أعده أ. مسعود صبري:

1- اجلس مع نفسك واسألها بكل صراحة:
ما الذي يجعلك تشاهد المواقع الإباحية؟
هل لأنك تجد متعةً في مشاهدة العري؟
هل تشاهد من باب الفضول؟
هل لأنها تثير شهوتك؟

2- انظر كم تقضي من الوقت؟ وما المردود العملي من هذا؟
لن تجد مردودًا سوى (ضياع دين/ ضياع وقت/ ضياع واجبات/ غضب الله/ البعد عن مواطن الخير/ موات النفس/.. إلخ).

3- اسأل نفسك:
هل مشاهدة التعري فعلاً متعة؟
ألا توجد طريقة أخرى لإثارة شهوتك بالحلال؟
ما تأثير هذا الفعل على نفسك وقلبك؟
هل فعلاً تريد أن تتخلص من هذا الفعل؟

4- امسك القلم والورق، واكتب:
ما الذي يدفعك لهذا العمل؟
الأصدقاء/ الفراغ/ البقاء وحدك/.. إلخ.

5- انظر كيف تعالج كل واحدة:
أ- إن كان البقاء وحدك يدفعك في هذا فاعلم أن الله تعالى يراك.
ب- لا تجلس وحدك، نادِ أخاك أو صديقك أو أختك أو زوجتك أو أمك أو أي أحد ممن تثق به.
جـ- لا تفتح الإنترنت إلا في وجود أحدٍ من الصالحين.

وإذا ظهرت نتيجة طيبة فعوِّد نفسَك على أن تفتحه في وقتٍ لا يكون فيه أحد بعد استشعار أن الله تعالى معك.

6- حاوِل أن تستمع للقرآن وأنت جالس على جهاز الكمبيوتر.

7- أنزل برنامج الذاكر على جهازك.

8- تذكر أنك قد تموت وأنت على حالتك هذه، وأنك تُبعث عند الله على رؤوس الخلائق، وأنت تشاهد العُري.

9- اخرج إلى الحدائق والأزهار، وشاهِد الخلق، انظر إلى السماء كثيرًا، واستمتع بالنظر إلى السماء والأرض والأشجار والأزهار.

10- سِر على شاطئ البحر أو النهر، وتمتَّع بالمناظر الخلابة.

11- شاهِد من الفضائيات ما هو نافع لك، وأشغِل نفسَك بالبديل المباح عن الحرام.

12- الإنترنت ليس كل شيء في حياتنا.. حاول أن تشغل نفسَك بأنشطة حية بعيدًا عن لإنترنت والكمبيوتر.

13- إن كنت تشكو من شيء دفعك إلى هذا الفعل فاسعَ إلى علاجه بشكل فعَّال وحقيقي.

14- استعن بالله؛ فما خاب مَن استعان به ودعاه.

15- كافئ نفسك بنزهة أو أكلة أو شيء تُحبه نفسك ما دام مباحًا.

16- اشكر الله تعالى أن وفقك، فمن شكر الله زادَه الله من نعمه، وليست هناك نعمةٌ أفضل من التزام أوامر الله تعالى.

احذر انتهاك محارم الله تعالى.. هذه أهمُّ نقطةٍ أودُّ التركيز عليها لحديث رسولنا- صلى الله عليه وسلم- الذي يقول: "لأعلمنَّ أقوامًا من أمَّتي يأتون يوم القيامة بحسناتٍ أمثال جبال تِهامة بيضاء، فيجعلها الله عزَّ وجلَّ هباءً منثورًا"، قال ثوبان: يا رسول الله، صِفْهم لنا، جَلِّهم لنا، أن لا نكون منهم ونحن لا نعلم، قال: "أما إنَّهم إخوانكم ومن جلدتكم، ويأخذون من الليل كما تأخذون، ولكنَّهم أقوامٌ إذا خلَوا بمحارم الله انتهكوها" (رواه ابن ماجة بسندٍ صحيح).

وأوَّل ما أقول فيه إنَّه ليس المقصود منه مَن يُخطئون ويؤوبون، وإنَّما المقصود المنافقون الذين يُظهِرون شيئًا ويُبطِنون شيئًا آخر، ولكن هذا لا يعني ألا نحذر إذا كنَّا نفعل فعلهم من غير أن نكون نقصد النفاق، الخوف يكمن في أن نستمرئ الشيء ونعتاده، فنغدو مثلهم، وقد يُصيبنا ما أصابهم، نعوذ بالله تعالى من ذلك.

وأمَّا علاجه فليس في يدي، ولا في يد أحدٍ غيرك، أنت من تستطيع أن تُغيِّر، ولكن بشرطين:
الأوَّل: أن تمتلك إرادة الفعل والهمَّة والعزم قلبًا وفعلاً.

الثاني: أن تُثابر وتصبر وتعتمد سياسة النفَس الطويل دون مللٍ أو يأس، حتى وإن أفلحتَ وانتكست، وأفلحتَ وانتكست.

وأخيرًا.. فإنَّ علينا كمسلمين وإسلاميِّين ودعاة أن نجعل التوبة والإنابة إلى الله مخرجنا من كلِّ ضيق، وملجأنا من كلِّ مكروه، والكير الذي ينفي خبثنا، ويشحذ همَّتنا، ويوقظنا من غفلتنا.

فكيف نقنط ونحبط ونحن نقرأ قوله تعالى: ﴿قُلْ يَا عِبَادِي الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمْ الْعَذَابُ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ(54)﴾ (الزمر).

وفي النهاية.. اطردْ عنك وساوس الشيطان، وابحثْ عن الزوجةِ الصالحة التي تكون عونًا لك على طاعة الله والتي تقرُّ بها عينك ويحصن بها فرجك وتسعد بها نفسك وتحلق بها روحك إلى آفاق السماء.. وتعلو بها همتك وتنطلق معها في دعوتك، ولكن بالطبع لا تنسَ أمرًا مهمًّا وهو أن تدعونا في حفلِ زفافك الإسلامي حتى ندعو لك ونقول: "بارك الله لكما، وبارك عليكما، وجمع بينكما في خير".. وتابعنا بأخبارك السارَّة والسعيدة.



__________________
لا إله إلا الله
إلهام غير متصل   رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



http://www.wiseheart6.com/

wiseheart6@gmail.com
wiseheart6@yahoo.com
wiseheart6@hotmail.com

0096566467666
0096569666356
twitter
facebook
facebook
tumblr
blogspot
telegram
telegram
instagram
vk
linkedin
 


الساعة الآن 08:14 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. By wadifatima
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات دلع الترفيهية

تصميم شركة سبيس زوون للأستضافة والتصميم وحلول الويب ودعم المواقع